يمكن علاج مرض الزهايمر بالصدمات الكهربائية للدماغ


الزهايمر
الزهايمر

المصدر :Reuters - :

ذكرت أبحاث جديدة أنه يمكن معالجة مرض الزهايمر بالصدمات الكهربائية للدماغ لانقاذ الذاكرة في المراحل المبكرة من المرض, حسبما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووجدت دراسة باستخدام الصدمات الكهربائية في مرضى الصرع أن تحفيز منطقة الدماغ الذي يعالج اللغة “موثوقة وبشكل كبير” عزز قدرة المرضى على تذكر الكلمات.

وقد أستخدمت هذه الطريقة من العلاج بنجاح لمرضى الصرع في الماضي لقمع المضبوطات ولكن وجد الباحثون الآن أن ذاكرة المرضى تحسنت بنسبة 15 في المئة عند تركيبها مع قبعة الجمجمة التي أرسلت النبضات الكهرومغناطيسية إلى هذا الجزء المحدد من الدماغ.

وتعطي هذه النتائج الأمل في العلاج لوقف أعراض اضطراب الدماغ في المراحل الأولى من عمر 5.5 مليون أمريكي يعانون من مرض الزهايمر المستعصي.

وأجرى باحثون من جامعة بنسلفانيا دراسة مع 25 مريضا صرع ارتدوا قبعة جمجمة مزودة بأقطاب كهربائية أرسلت نبضات كهرومغناطيسية إلى القشرة الصدغية الجانبية.

وقال أستاذ علم النفس وكاتب الدراسة مايكل كاهانا النتائج، التي نشرت في مجلة ناتشر الاتصالات، وتبين أن إرسال الصدمات إلى هذه المنطقة يمكن أن تستفيد أجزاء من الدماغ أعمق داخل، مثل الحصين، وخاصة في المراحل المبكرة من ظروف مثل الخرف.

ويعتقد أن الحصين هو مركز العاطفة، والذاكرة، والجهاز العصبي اللاإرادي.

وقال البروفيسور كاهانا: “يوفر نظامنا إطارا لتطوير العلاجات لعلاج ضعف الذاكرة“.

وأضاف: “هناك أدلة على أن اضطرابات مثل مرض الزهايمر تظهر شذوذ الشبكة الناتجة عن اختلال وظيفي المثبطة التي يمكن أن تظهر في وقت مبكر من تطور المرض“.

ويخضع المشاركون الـ 25 لمراقبة الصرع المقاوم للأدوية.

 

 

المصدر: dailymail