Site last updated:

سيلينا غوميز "ماتت تقريبا" أثناء جراحة الكلى

فرانسيا رايزا أفضل صديفة لـ سيلينا غوميز
المصدر: NewsA -

سيلينا غوميز "ماتت تقريبا" أثناء جراحة الكلى

كشفت فرانسيا رايزا، التي تبرعت بكليتها للمغنية والممثلة الأمريكية "سيلينا غوميز"، عن المعانه التي لاقتها الأخيرة أثناء إجراء عملية زرع الكلى الصيف الماضي.
وقالت افضل صديقة لـ"غوميز" إن الأمور أصبحت مريعة أثناء الجراحة بطريقة لا يعرفها معظم المعجبين.
وأضافت "فرانسيا" خلال حلولها في مقابلة صحفية: "سيلينا لم تكن تريد أن تأكل، ولا تشرب أي شيء. كانت تعاني تعقيديا أيضًا"، وأشارت الى انه "بعد ساعات قليلة من الجراحة، استيقظت وكليتي في جسمها. وقالت "أنا خائف حقاً". كانت كليتي نشطة للغاية، وعندما تحوّلت، كسرت شريانًا!. كان عليهم أن يأخذوها إلى عملية جراحية طارئة وأن يحصلوا على وريد من ساقها وأن يبنوا شريانًا جديدًا للحفاظ على كليتي في مكانها. كان يمكن ان تموت".
وتابعت "كان عليهم أن يأخذوها إلى الجراحة الطارئة وأن يحصلوا على وريد من ساقها وأن يبنوا شريانًا جديدًا للحفاظ على كليتي في مكانها. كان يمكن أن تموت".
وقرر كل من الزملاء إبقاء عملياتهم الجراحية تحت الأغطية خلال الأسابيع القليلة الأولى لأنها "مرت بالكآبة".
وقالت: "أردنا نوعًا ما أن نكون عاديين وليس لدينا هذا الاهتمام. تركت الأمر حقاً لـ [غوميز]".
وكشف سيلينا غوميز في سبتمبر 2017 أنها خضعت لعملية زرع كلية.
وظهر هذا المقال في الأصل في صحيفة "نيويورك بوست".

حق النشر newsa 2015 - جميع الحقوق محفوظة

%d مدونون معجبون بهذه: