Site last updated:

هل ترى بطة أم أرنب؟ شاهد "وهم بصري" يكشف عن مدى اتساع عقليتك

وهم بصري
المصدر: NewsA -

هل ترى بطة أم أرنب؟ شاهد "وهم بصري" يكشف عن مدى اتساع عقليتك

كشفت دراسة جديدة عن الطريقة التي نترجم بها هذه البطة الكلاسيكية أو صورة الأرانب التي توفر نظرة ثاقبة على عقليتنا, حسبما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأوضحت الدراسة أنه إذا رأيت بطة أو أرنبًا فقط، ولم ترى مجموعة من الحيوانات الأخرى، قد تكون في الواقع أكثر سذاجة مما تدرك.
واكتشف البروفيسور المساعد «كايل ماثيوسون» من جامعة ألبرتا أن المشاركين في الدراسة جاهدوا لرؤية أرنب في فم البطة دون مؤشر او سياق.
وهم بصري
وتدعي الأكاديمية أن هذا دليل على الكيفية التي يناضل بها الدماغ لتفسير المعلومات إذا تم تقديمها دون سياق، وفقًا لما جاء في بحثه المنشور في مجلة Perception.
وقال «ماثيوسون» أنه إذا كنت تلاقي صعوبة من أجل رؤية كل من الحيوانات في الصورة فانت أكثر عرضة للأخبار الوهمية، لأنك أكثر عرضة للاعتقاد ما تراه دون النظر في السياق الأكبر.
ما البطة؟
في دراسة ماثوسون، التي أجريت في جامعة ألبرتا، تم تقديم الوهم البصري الكلاسيكي للمشاركين, نصفهم يرون بطة أو أرنب، وليس حيوان آخر.
ولكن ماثيوسون وجد أنه يمكن أن يساعد المشاركين على رؤية أكثر من حيوان,. وعندما سأل المشاركين إذا كانوا يمكن أن يروا البطة تأكل الأرنب، وفجأة يمكن أن يروا أي حيوان لم يتمكنوا من رؤيته من قبل.
وقال "نوع عقلك من التكبير ويمكن رؤية الصورة الكبيرة عندما يتم وضع الصور في السياق مع بعضها البعض", موضحا "غير أن الإشارات الأخرى لم تكن فعالة. إذا قال المشاركون فقط عن التفسير المعاكس، فإنهم لا يمكن أن يروا ذلك".
حدث شيء مماثل عندما قيل للمشاركين أن البط كان "بجانب" الأرنب, ولم يحدث أي فرق في النتيجة.
السياق هو المفتاح
وقال ان "الأكل" جديلة يوفر "السياق" للصور، بطريقة لم العظة الأخرى لم يفعل ذلك. وهذا يساعد الدماغ على رؤية تفسير من المستحيل أيجاده من قبل.
إذا وجدت أنك يمكن أن ترى كل من الصور مع العظة، ربما كنت تجد أنه من الأسهل أن نفهم المعلومات دون الكثير من السياق, وهذا له انعكاسات على الطريقة التي نقرأ بها الأخبار.
إذا كنا مستعدين لرؤية الأخبار بطريقة واحدة، قد نجد أنه من المستحيل دمج وجهات نظر أخرى.
ويوضح ماثيوسون: "توضح هذه الدراسة أيضا أنه يمكننا التحكم في طريقة الدماغ في تفسير المعلومات مع بضع كلمات فقط أو مع صورة".
وأضاف "علينا أن نضع في اعتبارنا هذا عندما نقرأ قصة إخبارية". "نحن في كثير من الأحيان نفسر ونفهم المعلومات بالطريقة التي نريد أن نراها".
وأكمل "ما اكتشفناه هو أن عليك أن تأتي مع وسيلة لإزالة التشويه من المشهد، للسماح للدماغ للتمييز بين البديلين".

حق النشر newsa 2015 - جميع الحقوق محفوظة

%d مدونون معجبون بهذه: