ضغوط متزايدة على جوجل وأبل لحذف تطبيق 'أبشر' السعودي

تطبيق ابشر

تتعرض شركتا جوجل وأبل الأمريكياتان, لضغوط متزايدة, من قبل جمعيات حقوق إنسان ومنظمات مجتمع مدني، لإزالة التطبيق السعودي 'أبشر'، الذي يسمح للسعوديين بممارسة الوصاية على تصرفات ذويهم من الإناث، سواء زوجاتهم أو بناتهم أو أخواتهم غير المتزوجات.

ويتيح التطبيق للذكور في السعودية التحكم في قرارات خاصة بالإناث، مثل السفر إلى الخارج أو الدراسة أو الزواج، حيث يقوم بإخطار الأهل بحال قامت الفتاة باتخاذ إحدى تلك القرارات من دون موافقة عائلتها.

وطالبت العديد من جمعيات حقوق الإنسان، مثل منظمة العفو الدولية وجمعية حقوق الإنسان Human Rights Watch والسيناتور الأمريكي رون وايدن، أبل وغوغل، بضرورة حذف التطبيق من متاجرهما الرسمية.

ورد تيم كوك، المدير التنفيذي لأبل، بأنه لم يكن يعلم عن التطبيق حتى خروجه للنور في وسائل الإعلام، ووعد بالنظر فيه، كما وعدت شركة غوغل بإعادة النظر في التطبيق.

وعلى الرغم من أن التطبيق السعودي متواجد على متاجر التطبيقات منذ 2015، إلا أنه أثار مخاوف أمنية مؤخرًا بالتزامن مع قيام إحدى السيدات السعوديات بطلب اللجوء السياسي إلى إحدى الدول، من دون موافقة أو علم الوصي عليها، وكذلك من دون أن يلتقطها تطبيق 'أبشر'.

يُذكر أن سلطة الوصاية على تصرفات الإناث من جانب ذويهم الذكور من الدرجة الأولى موجودة بالفعل قبل تطبيق Absher، ولكنه (التطبيق) سهّل كثيرًا ممارستهم لتلك السلطة عبر متابعة فورية لكل تحركات المرأة عبر هواتفهم الذكية.

ضغوط متزايدة على جوجل وأبل لحذف تطبيق أبشر السعودي ضغوط متزايدة على جوجل وأبل لحذف تطبيق أبشر السعودي | | صحيفة آخبار نيوز آي>. by

This post was last modified on 16th February 2019 3:45 PM