Site last updated:
كتب : آخر تحديث:

خبراء: جيش كوريا الشمالية الإلكتروني أكثر خطرا من قوتها النووية

خبراء: جيش كوريا الشمالية الإلكتروني أكثر خطرا من قوتها النووية

وضعت كوريا الشمالية جيشا متقدما من القراصنة يمكن أن يسبب أضرارا جسيمة للجيش الأجنبي أوجيش العدو، ويمكنه سرقة مبالغ ضخمة من البنوك أو تشل البنية التحتية الأساسية, وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووفقا للصحيفة الشهيرة حذر خبراء التكنولوجيا من أن الجيش السيبرالي الستاليني هو قاتل بشكل مضاعف لأن هناك فرصة ضئيلة لضربه نظرا لعدم وجود اتصال.

كما حذر مراقبو كوريا الشمالية من أن الفيلق البالغ عددهم 6000 قراصنة قد يكون أكثر خطرا على الأمن العالمي.

زعيم كوريا الشمالية

وقال برايس بولاند، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في شركة الأمن السيبراني فيريي: “إنهم قادرون تماما على القيام بعمليات يمكن أن تسبب اضطرابات كبيرة للعديد من المنظمات”.

وأضاف “لقد رأينا بالفعل محاولات كوريا الشمالية للوصول الى بعض البنية التحتية الحيوية في امريكا الشمالية في الاشهر الاخيرة”.

وقالت وزارة الخارجية ان مركز الامن السيبراني الوطني قد قيم انه من المحتمل “ان يكون الهجوم فى مايو من مجرمي الانترنت المعروفين باسم مجموعة لازاروس”.

صاروخ كوري

وكان وزير الامن الاسرائيلي بن والاس قد قال في وقت سابق ان الحكومة تعتقد “بقوة” ان دولة اجنبية كانت وراء الهجوم وتسمية كوريا الشمالية المشتبه بهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شبكة NewsA الأخبارية

شبكة NewsA الأخبارية